الأعمال التجارية والمساهماتشركة

صنفت مجلة ENR شركة أودبريشت على أنها أكبر شركة عالمية تقوم بإنشاء محطات لتوليد الطاقة الكهرومائية لثماني مرات

منفصلة. يبلغ إجمالي اشتراك أودبريشت في مشروعات الإنشاءات والخدمات في قطاع الطاقة أكثر من 58500 ميجاواط في البرازيل وخارجها.
تشتمل أعمال الشركة على إنشاء 72 محطة لتوليد الطاقة الكهرومائية و12 محطة لتوليد الطاقة الكهروحرارية ومحطتين لإنتاج الطاقة النووية وسدود لأغراض مختلفة، بالإضافة إلى تركيب نحو 6300 كم من خطوط النقل.
وتتضمن أعمال التطوير الرئيسية في قطاع الطاقة التي تقوم بإنشائها أودبريشت حاليًا في البرازيل: محطة سانتو أنطونيو لتوليد الطاقة الكهرومائية في روندونيا بطاقة متولدة تبلغ 3150 ميجاواط، ومحطة تيليس بايرس لتوليد الطاقة الكهرومائية التي تقع على حدود ولايتي ماتو جروسو وبارا بطاقة متولدة تبلغ 1820 ميجاواط، ومحطة بيلو مونتي لتوليد الطاقة الكهرومائية في بارا بطاقة متولدة تبلغ 11233 ميجاواط.
وتعمل الشركة جرد خاص بانبعاثات الغازات الدفيئة في كافة إنشاءاتها، مما تتيح إمكانية تطوير استراتيجيات تعمل على تقليل الآثار البيئية.
تُعد محطة سانتو أنطونيو لتوليد الطاقة الكهرومائية أحد المشروعات الكبيرة التي تُجرى حاليًا في البرازيل، وهو خبرة فريدة من نوعها ومثال على عملية البناء المستدام. هذه المحطة هي الأولى التي تستخدم تقنية "توليد الطاقة من التيار النهري" في حوض الأمازون، كما يوجد بها واحد من أكبر التوربينات الأنبوبية في العالم والذي يعمل من خلال التدفق الطبيعي لمياه نهر مادييرا. ولا يتطلب استخدام هذه التقنيات إنشاء خزان كبير، ومن ثم يعمل على تقليل الآثار البيئية. ومن المقرر أن يتم الانتهاء من إنشاء محطة توليد الطاقة الكهرومائية بمدينة سانتو أنطونيو في عام 2016 مع توفير نحو 18000 وظيفة مباشرة في غمرة الأعمال.
تحتوي محطة توليد الطاقة الكهرومائية في تيليس بايرس –التي يتم إنشاؤها حاليًا على نهر تيليس بايرس- على قدر من الطاقة يكفي لإمداد 2.7 مليون أسرة. وقد تطلب الاستثمار إجمالي يبلغ 4 مليار ريال برازيلي. ومن المقرر أن يتم الانتهاء من ذلك في عام 2015.
وفي غمرة أعمال الإنشاء في محطة توليد الطاقة الكهرومائية في سانتو أنطونيو، من المتوقع أن يتم توفير حوالي 6000 وظيفة مباشرة.
وتُعد محطة توليد الطاقة الكهرومائية في بيلو مونتي -التي تقع على نهر Xingu- أكبر المشروعات من نوعها تحت الإنشاء في العالم. وقد بدأ العمل في عام 2011، ومن المتوقع أن يتم توفير حوالي 30000 وظيفة مباشرة في غمرة أعمال الإنشاء. وقد تطلب الاستثمار لإنشاء محطة توليد الطاقة الكهرومائية إجمالي يبلغ 28.5 مليار ريال برازيلي، ومن المقرر الانتهاء من ذلك في عام 2019.